الجمعة، 7 مارس، 2008

أبغي العناق لكي لا تلمحي وجهي

لا نَبضَ في القَلبِ والنيرانُ تَضْطـَرِمُ.........لا مِنْـهُ عِشْقـاً ولكنَّ اللَّـظى نَــدَمُ
إنـّيْ رَسَمْتُكِ بالإِنْشادِ أُفـْقَ رؤىً...........أُسْطُـورَةً عَـزَّ عَـنْها الشِعرُ والقَـلَـمُ
َألْـقى الزَحـامَ شَروداً لا أرى أحَداً...........أوْ أخْـتَـليْ فَحُشودُ الظَـنِّ تَحْـتَـدِمُ
َوضّأتُ وَجْهَـكِ بالألحانِ يا وَجَعيْ............حـتى تَـعَبـَّدَ باسْـمِـكِ النـَّـغَـمُ
َأسْتَوْطِـنُ الْحُلْمَ بَحْراً لا أُجـاوِزُهُ............لِلْـبَـرِّ حَيثُ وليـدُ الطـُّهْرِ مُـتَّـهَمُ
إِنْ جَسَّتِ السّاقُ شَـطَّ الرَّملِ أزْجُرُها......كَمْ مادَتِ الأرضُ كَمْ زَلـَّتْ بِيَ القَـدَمُ
في الْحُلْمِ أحْلـُمُ أني قَدْ صَحَوْتُ لِكَيْ........ألامِسُ الـجُرْحَ إِذْ يَسْتـَلـُني الـحُلُمُ
أكْويْ أصابِـعَ قَـلبيْ كَي أُحَصِنَـهُ........مِنْ لُعْـبَـةِ النـّارِ حيَن الوَجْدُ يَضْـطَرِمُ
في زَوْرَقِ الأحْلامِ تَـطْوافـيْ بِذاكِرَةٍ.........تَـرْتـيْلُـهـا الأيـامُ تَعْدِمُني وَتَنْعَـدِمُ
شَكّوا بِصَدْريَ يَومَ الغـَدْرِ سـاريـَةً.......تَـمْتـَصُّ نَبْضـيَ حتى يَنـُبتَ العَلـَمُ
خَيـْطُ الوَفـاءِ نَسيجٌ فـي تَمَـدُدِهِ........يَـنْمو بِـقَدْرِ مَواتِ النَّبـْضِ يَلتحـِم
تَـخبو بآخِرِ نَـبْضٍ فيـهِ صُورَتُهـا.......إذْ يَـخْفقُ القَلْبُ فـي الرّاياتِ تَرْتَسمُ
جُرْحاً أُعابِثُ أقْـداريْ فَـتَعْبَثُ بـي.........نَـزْفاً يُـضَمِـدُهُ عِـشْقاً يَسـيلُ دمُ
َأبْغـي العِناقَ لِكَيْ لا تَـلْمَحيْ وَجْهيْ......مِنْ خَلْـفِ شَعْـرِكِ إذْ يَغْـتالُهُ الألـَمُ
أوْ ُأطفِئُ النورَ حـتى لا أخـونَ بِكِ........أيـام كُنـْتِ مَلاكَـاً ظِلـُّـكِ القَسَمُ
ألامِسُ الثـَّغْـرَ أبْحَثُ عَنْ نَدى شَفَةٍ........أهْـفـوْ لِيحَتَلـَّني مِنْ أنْتِ تِلكَ فَـمُ
إنـي أغُـوصُ بِحُزنٍ لا قَـرارَ لَـهُ.........حتى لأعْجَبُ كَيـفَ النـاسُ تَـبْـتَسِمُ